Stories

Said Adam Afrajy
Contact journalist

إشتد التصعيد العسكرى بين حماس واسرائيل ليلة الثلاثاء الى الاربعاء مع هبوب وابل من الصواريخ اطلقتها حركة حماس على تل أبي

Mississauga, Canada War Reporter May 12 @ 12:32am

تل أبيب

حركة حماس الاسلامية صعدت من حملة ضرباتها الصاروخية على العاصمة الاسرائيلية تل ابيب ، ورد الجيش الإسرائيلي بطوفان من النيران على قطاع غزة .
ودعا المجتمع الدولي الى الهدوء كما أعربت الدول الاسلامية عن غضبها من اسوأ اندلاع للعنف منذ سنوات بين الحركة الاسلامية في السلطة في قطاع غزة والدولة العبرية التي نجمت عن اشتباكات في القدس الشرقية.
وعلى الجانب الفلسطيني، أدت الهجمات الإسرائيلية بالطائرات المقاتلة والمروحيات المسلحة إلى مقتل ما لا يقل عن 32 شخصا، بينهم 10 أطفال، وإصابة ما لا يقل عن 220 آخرين، وفقا لوزارة الصحة في غزة. واكدت الجماعات ان قادة حماس والجهاد الاسلامى ، ثانى اكبر جماعة مسلحة فى قطاع غزة ، لقوا مصرعهم ايضا فى الضربات .
وقال صحافي في وكالة فرانس برس ان مبنى من 12 طابقا في وسط مدينة غزة حيث مكاتب حماس دمر تماما مساء الثلاثاء في غارة اسرائيلية.
وقال صحافي في وكالة فرانس برس ان مبنى من 12 طابقا في وسط مدينة غزة حيث مكاتب حماس دمر تماما مساء الثلاثاء في غارة اسرائيلية.
وردا على ذلك، قالت حماس إنها أطلقت 130 صاروخا باتجاه تل أبيب، حيث انطلقت صفارات الإنذار في المساء. وهو أكبر موكب من الصواريخ التي تطلق منذ سنوات باتجاه هذه المدينة الإسرائيلية.
وقال حاييم روي بن شلومو (38 عاما) لوكالة فرانس برس في رامات غان "كانت هناك عدة طلقات على ما يبدو، طفرات فوق رؤوسنا، كنت اقول دزينة وهذا مخيف، لكن بفضل الله، كانت هناك صفارات انذار في الوقت المناسب، فنزلت الى الملجأ مع جيران اخرين". واضاف "يمكن ان يحصل اي شيء ويمكن ان يحصل في اي مكان".
لقيت سيدة مصرعها فى ريشون ليتزيون فى ضواحى تل ابيب ، ليصل عدد القتلى الى ثلاثة فى الجانب الاسرائيلى اليوم الثلاثاء ، بينما تدفق عشرات الجرحى ، بعضهم فى حالة حرجة او ضحايا نوبة ذعر ، الى المستشفيات ، وفقا لما ذكرته الشرطة وخدمات الطوارىء .
أصيب باص فارغ وتفحمت مركبات في هولون، بالقرب من تل أبيب، في حين تم تعليق الرحلات الجوية مؤقتا في مطار بن غوريون الدولي
وكانت ضاحية اللد المجاورة للمطار مسرحا لاشتباكات عنيفة بين العرب الاسرائيليين والشرطة المحلية مما دفع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الى نشر تعزيزات هناك مساء الثلاثاء.
"حرب واسعة النطاق"
حذر مبعوث الامم المتحدة للشرق الاوسط تور وينيلاند مساء اليوم الثلاثاء من ان اسرائيل وحماس تتجهان الى "حرب شاملة" داعيا الطرفين الى انهاء الاشتباكات "فورا".
وقال وينسلاند ان "حربا في غزة ستكون مدمرة وسيكون الناس العاديون هم الذين سيدفعون الثمن" في حين ان تصاعد العنف لا يشير الى اي مؤشرات على التهدئة في الوقت الحالي.
وقال "منذ امس (الاثنين) نفذ الجيش مئات الهجمات ضد حماس والجهاد الاسلامي في غزة (. . . ) وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد الظهر "سنزيد من تكثيف قوة هجماتنا" مضيفا ان حماس "ستتحمل ضربة لا تتوقعها".
وقال وزير الدفاع بيني غانتس، الذي كان قائدا للجيش خلال حرب غزة الأخيرة في عام 2014، في المساء: "لا يزال هناك الكثير من الأهداف في مستكشف الكاميرا، هذه مجرد بداية".
الا ان القيادي في حماس اسماعيل هنية قال في مداخلة متلفزة متزامنة بثتها قناة فلسطينية انه "مستعد" لمحاربتها في حال التصعيد.
واضاف "اذا ارادت (اسرائيل) تصعيدا فان المقاومة مستعدة واذا ارادت (اسرائيل) وقفها فاننا مستعدون ايضا" داعيا قوات الامن الاسرائيلية الى الانسحاب من ساحة المساجد في القدس الشرقية ثالث الحرمين الشريفين لكنها مسرح الايام الاخيرة من الاشتباكات بين الشرطة الاسرائيلية والمتظاهرين الفلسطينيين التي اسفرت عن اصابة اكثر من 700 شخص بجروح.
هدنة؟
وردا على اعمال العنف ، سيعقد مجلس الامن الدولى اجتماعا طارئا مغلقا جديدا حول الصراع يوم الاربعاء ، وهو الثانى خلال ثلاثة ايام ، وفقا لما ذكرته مصادر دبلوماسية .
وقد اختتم الاجتماع الاول يوم الاثنين دون صدور اى بيان مشترك بسبب تردد الولايات المتحدة فى تبنى نص " فى هذه المرحلة " .
وقالت مصادر دبلوماسية لوكالة فرانس برس اليوم الاثنين ان الامم المتحدة بدأت بوساطة مع الاطراف "المعنية" بمساعدة قطر ومصر من أجل خفض التصعيد.
الا ان وزير الخارجية المصري سامح شكري قال مساء الثلاثاء ان القاهرة حاولت حتى الان دون جدوى ان تناقش مع اسرائيل تخفيف حدة التوتر.
وردا على سؤال حول الوساطة، قال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي جوناثان كونريكوس الثلاثاء "لا اعتقد ان قادتي يعرفون او يهتمون بشكل خاص".

وكالة الأنباء الفرنسية

التحرير بالغة العربية:
آدم أفراجي سعيد


(Tel Aviv)
The military escalation between Hamas and Israel intensified Tuesday night to Wednesday, with rocket fire fired by the Islamic movement on the Israeli capital Tel Aviv and a flood of Israeli army fire on the Gaza Strip.
Agence France-Presse
Alexandra Vardy
The international community has called for calm and Muslim countries have expressed anger at the worst outbreak of violence in years between the Islamic movement in power in the Gaza Strip and the Jewish state, which has been the result of clashes in East Jerusalem.
Alexandra Vardy
The international community has called for calm and Muslim countries have expressed anger at the worst outbreak of violence in years between the Islamic movement in power in the Gaza Strip and the Jewish state, which has been the result of clashes in East Jerusalem.
On the Palestinian side, Israeli attacks with fighter jets and armed helicopters killed at least 32 people, including 10 children, and injured at least 220 others, according to gaza's Health Ministry. The groups confirmed that leaders of Hamas and Islamic Jihad, the second largest militant group in the Gaza Strip, were also killed in the strikes.
"The Israeli army has not been able to verify the security of the Palestinian people," he said.
"The Israeli army has not been able to verify the security of the Palestinian people," he said.
In response, Hamas said it fired 130 rockets towards Tel Aviv, where sirens sounded in the evening. It is the largest convoy of rockets fired in years towards this Israeli city.
"There were apparently several shots, booms over our heads, I was saying a dozen, and that's scary, but thanks to God, there were sirens in time, and I went down to the shelter with other neighbors," Haim Roy Ben Shlomo, 38, told AFP in Ramat Gan. 'Anything can happen and it can happen anywhere.'
A woman was killed in Rishon Letziun on the outskirts of Tel Aviv, bringing the death toll to three on the Israeli side Tuesday, while dozens of injured, some in critical condition or victims of a panic attack, poured into hospitals, police and emergency services said.
An empty bus was hit and vehicles were charred in Holon, near Tel Aviv, while flights were temporarily suspended at Ben Gurion International Airport
The airport-adjacent suburb of Lod was the scene of violent clashes between Israeli Arabs and local police, prompting Prime Minister Benjamin Netanyahu to deploy reinforcements there late Tuesday.
Need Help?
Johnson

Johnson Tamlyn

Production Manager

Johnson is available 9:00-17:00 GMT Mon‑Fri, or by email 24/7